Blogs DHNET.BE
DHNET.BE | Créer un Blog | Avertir le modérateur

شاهد سكس

  • سوسن ام صاحبتى

    سوسن ام صاحبتى


    سوسن والدة ماجدة رفيقة بنت خالتي في الجامعة متوسطة الطول جميلة جدا نادر ما تجي بيت خالتي آلا للضرورة ساكنة بعد أربعة شوارع من بيت خالتي . أمها تعرف خالتي وبتزاورها بالمنسبات . أشوف ماجدة في محطة البص ما تتكلم آلا إذا سألتها أو تكلمت معها تسلم وتسكت في يوم وهي عندنا بتجلس مع بنت خالتي بالصالون وأنا بتركهم لوحدحم وفيى يوم عملت لهم شاي وكانت رجلها على الرجل الأخرى وهي غير منتبه سفت ساقها ومن ذاك اليوم قررت التقرب إليها بأية طريقة . المهم صارت تحكي معي لكن أيضا باختصار شديد . في يوم من الأيام مرضت بنت خالتي ولم تذهب للجامعة يومين وقررت تمشي لماجدة تنقل منها إلى المحاضرات وتشرح ليها ز خالتي قالت لي روحي معها وكانت الساعة الخامسة مساء عشان اذا جا الظلام تكون مع بعض أخذت مفكرة وقلم ورحت مع بنت خالتي . والدة ماجدة لمن شافتني وسلمت علي ضمتني بقوة وسلمت علي خدودي بقوة وشعرت بأنفاسها تتصاعد وفهمت لكن عملت مش فاهمة أي شئ . وكانت بتشاهد مسرحية وقالت لبنتها وبنت خالتي روحوا غرفتك عشان ما يزعجكم التلفزيون وكنت رابحه معاهم قالت لي خليكي معي أعمل ليكي كاكاو . وعملت كاكاو وصار تدردش معي كيف الدراسة وصارت تقول لي إن زوجها دائما خارج البيت وهو مهندس بترول عشرة أيام بالعمل ويومين بالبيت ما عندهم إلا ماجدة . وكنت ماسكة المفكرة في أيدي وعملت أني برميها في الطاولة وقصرت ووقت بالأرض رحت موطية وفاتحة رجولي عشان طنط سوسن تشوفهم ورفعت المذكرة . قالت لي ساقينك حلوين يا حبيبتي وضحكت وضحكت معاها وجلست ومسكت أيدي وقالت لي أنتي كلك جميلة وحلوة وضمتني إليها رحت منها بعيد قالت لي لا تخافي قربي وصارت تلعب بايديي في يدها وباستني في خدي ونزلت تحت مصتني في شفايفي بقوة شديدة وأنا ولا هنا وفجاءة نادتني بنت خالتي قالت نروح البيت . ودعتني طنط سوسن ببوسة في خدي وقالت لي في أذني خلينا نشوفك . وأنا نسيت مخصوص المفكرة عندها . واتصلت بعد عودتنا للبيت وقالت لخالتي البنت نسيت مفكرتها وخالتي قالت لي كلمي طنط سوسن قالت انتي نسيتي المفكرة بتاعتك عندها قلت ليها بمر أخذها وانا رايحه الجامعة الساعة الثامنة والنصف وجيت الصباح وأنتظرت الا ان خرجت بنتها وقرعت الجرس وفتحت طنط سوسن الباب ودخلت قالت لي تفطري قلت لا باستني وصارت تبوس فيني وأنا أتمنع وأنا راغبة وأخير بادلتها البوس هي تأخذ شفايفي العلوية وأنا أخذ شفتها السفلية ودخلت لسانها في فمي مصيته واديتها لساني مصته ووقعنا في كنبة الأنتريه ودخلت أيدها تحت الأسكيرت وقلت ليها أقيفي يا طنط احسن تتكرمش ملابسي وخلعتني من ملابسي وصرت عاريه تماما وهي كذلك صارت عارية وفي كنبة الأنترية صارت الحكاية ووصلنا الى شهوتنا وكررناها مرة أخري في غرفة النوم وهي حاولت تدخل اصبعها الوسط قلت ليها لا يا

    افلام سكس ,سكس اغتصاب ,سكس على الكام ,نيك عربى ,صور سكس متحركة ,سكس حصان ,سكس اون لاين,سكس محجبات ,تحميل افلام سكس,سكس امهات,

  • حنان المراهقة وابن خالتها

    حنان المراهقة وابن خالتها

    اسمى حنان تربيت فى بيئة ريفية معقدة من كل شئ منذ صغرى وانا أشاهد أخوتى الصبيان يفعلون كل شئ دون حساب وانا أحاسب على كل فعل ، لم يشعر احد بى على الاطلاق ، وما أن وصلت الى الثالثة عشر حتى تفجرت انوثتى ولم يكن لى غير ابن خالتى الذى كان يشعر بى وبحاجتى الشديدة للجنس ، كنت اتمنى ان يأتى ليمارس معى الجنس ولم يكن عندى مانع من ان يفتحنى وقتما يحب ، ولكنه لم يفعل اى شئ لاعتبارات القرابة التى بيننا ، ولكننى لم أيئس كنت أحاول ان الفت نظره بشتى الطرق ، واخيرا حانت لى الفرصة عندما خل لى البيت وكنت فيه وحدى حيث ابى فى العمل وأخواتى لا يعودون الا مساء وامى عند اختها فى سفر جاء ابن خالتى كما اعتاد فأدخلته ، رغم انى كنت بملابس النوم الخفيفة جدا حتى انى لم اكم ارتدى سنتيان ، وعندما رأيت الدهشة فى عينه جذبته الى وقبلته مباشرة حتى ازيل اى حرج ، بل جذبته الى سرير فما كان منه الا ان استسلم لرغبتى ولكنه اشترط ان يبقى على عذريتى ، فوافقت وانا اعد العدة ليفتحنى فيما بعد كان اول مرة امارس الجنس فيها ولأننى كنت هايجة جدا فقد خلعت كل ملابسي امامه وفتحت له رجلى ليفعل ما يريد ، وبدأ يهيج أيضا وأخذ يمص كسى بنهم شديد وأنا اتوه من شدة اللذة ، واتمنى ان ينكني وأخلص ، ولكنه لم يفعل غير المص والتفريش فقط ، فأخذت ذبه فى فمى ومصصته وكأن امص مصاصة لذيذة جدا حتى اتى حليبه فى فمى ، ولم أهدأ حتى نزلهم على كل حته فى جسمى واخذت ادعك بهم جسمى بجنون ، ومن يومهم وتعلق بى وكننا ننتهز كل فرصة لنمارس الجنس بهذه الطريقة مرت اربع سنوات وكأنها أيام وزاذ تعلقه بى وتعلقى به ، كما أجبرنى اهلى على ارتداء النقاب بحيث لا يبدو من

    افلام سكس محارم ,سكس محارم ,عرب نار ,سكس امهات ,سكس اخ واخته,صور نيك ,صور سكس ,
    أى شئ ، ولا يعرفنى أى شخص فسهلوا على لقائى به دون ان يعرف احد ، وفجأة وجدت اهلى يوافقون على زواجى من رجل يكبرنى بعشرين عاما ويحددون موعد زفافى ، صرخت ورفضت ولكنهم عذبونى وضربونى حتى أوافق على الزواج من هذا الرجل الذى اكرهه كرها شديدا ، وامام هذا العذاب قررت أن أوافق على ان انتقم منهم جميعا من أهلى ومن زوج المستقبل ومن نفسى لأنى رديت بهذا الذل ، كان المتبقى على موعد زفافى نحو شهر ونصف ، وكنت اعلم مواعيد حبيب ومتى يكون فى البيت وحده ، فلبست النقاب فوق الجلباب ولم ارتدى تحته اى شئ لا سنتيان ولا كلت ، ذهبت اليه مسرعة وانا فى راسي خطة الانتقام ، طرقت الباب ففتح لى والنوم يداعب أجفانه ، ولم يكن مرتديا غير سليب فقط ، اسرعت الى سريرة وخلعت الجلباب لأبدو امامه كما ولدتنى امى ، ظن فى البداية اننى اريد ممارسة الجنس كما كنا نفعل فى الماضى ،ولكنى هددته بانه اذا لم يفتحنى الآن سوف اصرخ وأفضحه وكنت امسك بيد ذب صناعى حصلت عليه من احدى صديقاتى ، لم يجد مفر من الاستجابة لى وخلع ملابسة وكنت فى حالة هياج قصوى مصيت ذبه حتى شربت حليبه ، واخذ يمص لى حتى لم اعد استطيع الصمود ، امسكت ذبه ووضعته على كسى فزاد هياجه وهياجى وتصلب ذبه وكأنه قطعة من حديد فرفعت كسى فجاة ليدخل ذبه فيه ويزيل عذريتى ، فتحت رجلى على اخرها وجعلته يدخل ذبه الى اعماق كسى حتى أوشك أن ينزل لبنه ، أراد أن يخرج ذبه لينزل لبنه فى الخارج ولكنى عصرته وجعلته يكبه كله فى كسى ، وبالفعل كب كل نقطة فى كسى ونمت على ظهرى مدة بعد الانزال كنت اريد أن أحبل منه بأى وسيلة قبل موعد زفافى ، بعد ذلك توحش هو وكأن عذريتى كانت تمنعه من ابراز مواهبه فى النيك ، أخذنى مرة اخرى على السرير ورفع رجلى ودخل ذبه بعنف شديد جوه كسى مع امساك بزازى ومس شفيفي حتى اننى لم اشعر بانى فى هذه الدنيا من حلاوة النيك والمص معا ، وفجأة بدا يسرع فى النيك بقوة حتى كب لبنه فى كسى مرة ثانية ، قمت لغسل كسى من دم عذريتى ولبنه فدخل الى الحمام خلفى وبعد ان غسل كسى بيده اجلسنى على حافة البانيو وفتح رجلى ودخل ذبه وهات يا نيك فى كسى حتى اتى بحليبه لثالث مرة فى كسى ، بعدها اغتسلت وانصرفت وانا اوعده بتكرار هذه اللقاءات حتى موعد زفافى ، واصبحت كل يومين اذهب اليه لينكنى حتى اشبع من النيك ومن لبنه فى كسى وبقى .مر شهر وانا اذهب اليه ولم تاتى العادة الشهرية فقررت الذهاب إلى طبيب معروف بعمليات الترقيع لن الثمن ان ينك الفتاة قبل العملية ، كنت اعلم هذا منذ البداية ولم امانع فقد كنت اريد ممارسة الجنس بصورة عنيفة ، عندما ذهبت الى الطبيب حدد لى موعدا لاجراء العملية ، ولما ذهبت اليه سألنى عن موعد الزفاف اخبرته انه بعد اسبوعين ، فقال ان الوقت مبكرا وان العملية يجب ان تكون قبل الزفاف بيومين ثلاثة على الأكثر ، وطلب منى أن اخلع ملابسى ليكشف على ، فخلعت الجلباب ولم يكن اسفله شئ ، اغلق الباب من الداخل وخلع ملابسه واخذ كسى فى فمه يمصه بعنف لم اعهده من قبل حتى طلبت منه ان ينكني ، وبالفعل ادخل ذبه فى كسى الذى غرق من شدة اللذة ، حتى صب لبنه فى كسى ثلاث مرات ، وبعد ذلك طلبت منه ان يكشف على فعلا لتأكد من الحمل ، وأكد لى ذلك كانت فرحتى شديدة !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!



    تحميل سكس ,تحميل افلام سكس ,سكس امهات ,عرب نار ,سكس حيوانات
    ب

  • زوج بنتي ناكني في خرم طيزي الكبيرة بعنف

    زوج بنتي ناكني في خرم طيزي الكبيرة بعنف


    اسمي مروة وعندي 38 سنة وزوجي عمره 57 سنه ولدي أبنين متزوجين ويعملان في الخارج في دول الخليج. ولدي أبنة وحيدة اسمها ندى تعمل ممرضه وزوجها وليد يعمل مهندس كهرباء وهو شاب أنيق وسيم. ذات يوم زرت ابنتي وكانت دعتني للإقامة عندها اسبوع فمزحت معها فسألتها:
    “ جوزك شغال معاكي كويس في المسائل إياها ولا….” فضحكت بخجل وقالت : ” بالعكس يا أمي … دا وليد هالكني نياكه كل يوم بيعمل من 2 أو أكثر….” .
    لا أخفي عليكم أن الشهوة اكلتني وتمنيت لو كان زوج بنتي ناكني في خرم طيزي الكبيرة لان زوجي بينيكني مره في الشهر ولا يكيفني من النيك واحيانا يتركني ويقوم من فوقي ويتركني وأنا في قمة هيجاني.

    ذات يوم كانت ندى تعمل ورديتين في المستشفى واتصلت بي وقالت أنها سوف تتأخر إلى ما بعد منتصف الليل. في ذلك اليوم عاد زوج ابنتي وليد وكنت أنا مرتدية أحد قمصان نومها المثيرة وقلت في نفسي لأرى ما يكون من وليد زوج ابنتي وكيف يراني بذلك القميص. أيضاً وضعت من مكياج ابنتي فصبغت شفتي بالأحمر وتعطرت وكان قميص نومها أحمر مغري أظهر بزازي المغرية المدورة وفخذيّ الممتلئين.
    بينما أنا في المطبخ أصنع لنفسي كوباً من القهوة إذا بباب الشقة ينفتح واجد ورائي زوج بنتي وليد ليصفر بفمه ويقول:
    “ أيه الحلاوة دي يا مراتي العزيزة…”
    ثم يضع كفيه على طيزي ويدعك طيزى بالخطأ ويقبل عنقي فأستدير باسمة فينصدم ويحاول يعتذر فأضع أصابعي فوق شفتيه وقلت له:
    “ ولا يهمك حبيبي .. انا بحبك كتيير.”

    ثم أني رحت أقبله والف يدي حول عنقه ليحملني زوج بنتي إلى السرير و يطرحني فوقه ويبدأ بتقبيل رقبتي وبزازي من فوق القميص وكسي سالت مياه شهوته إلى طيزى واشتعلت شهوتي وخلع قميص نومي من على جسدي. أيضاً خلع زوج بنتي القميص والبنطال والقمني زبرره في فمي وكان كبير ومنتصب مصيته وصرت امص واحسه يكبر في فمي لدرجة انه سد بلعومي من كبره . واصلت مص زبره واقول :
    ”وليد بحب زبرك نيكني.”

    قال حماتي:” بحبك مصي مصي زبري.”
    ف فتح ساقي و ادخل زبره وانا اتأوه: “ اه آآآآآآآآه زبرك حلو يا جوز بنتي… نيكني وليد نيكني اه نيكني بعشقك اه اه اااااح.” وأخذ ينيك بقوه وقال:
    ” اقعدي على أربعتك حماتي المنيوكة..” فركعت على ركبتي ويديي اخذت وضعية الطفل الحابي فأمسك راسي ونزله على المخده فأصبحت طيزى مرتفعة وراسي على المخده. أخذ زوج بنتي يدعك طيزي بزبره ثم ظطّ زبره في كسي من خلفي وصار ينيك وأنا: “ اااااااااااه ااه اسلوب نيك اول مره بجربه…. حلو روحي… ااه ااااااااااااااه وليد انتا شاطر بحبك اه اه.” استمر وليد زوج بنتي ينيك حتى تعبت فقلت: “ آآآه وليد تعبت …. بكفي يا روحي .. اه بكفي يالا هات حليبك بكسي.”
    وصار وليد ينيكني أسرع وبيضاته تخبط في صفحتي طيزي :” اه اه …. آآآآه .” ثم انفجر في كسي شلال من اللبن في كسي: “ اااااااااه احلى نيكه في حياتي…” ثم أخرج وليد زبره من كسي وذهب يغسل نفسه وانا ارتميت على السرير من التعب، تذكرت أمنيتي عندما حلمت لما زوج بنتي ناكني في خرم طيزي الكبيرة .
    مضت نصف ساعة فعاد وليد عارياً وكان زبره منتصب احمر منظره جميل وقال:” مصي مصيت بشهوه…يالا عشان أنيكك في طيزك حبيبتي..” ساعتها ركعت على مرفقي ورفعت طيزي لاعلى فأخذ يلحس خرم طيزي فقلت:” وليد دخله في كسي حرقت اعصابي حبيبي زبرك جاهز اه اه اااااه…” فما هي إلا لحظة حتى أحسست بإصبعه وقد بلله بريقه وأخذ يدخله في طيزي وكان بعبوص نار فتوجعت و قلت بانزعاج :
    ” أنت بتعمل ايه … ليه تحط صباعك في طيزي!”

    فقال لي:” اهدي شوية ….. انتي هتنبسطي حماتي الغلية..” ثم أتي بكريم من فوق التسريحة ودهن به إصبعه وراح يستدير به في طيزي فصرخت على الفور:” آآآآه… فتحت طيزي آآآى بيوجع!” ثم أدخل إصبعين وأنا أصرخ وهو يحركهما . بعدها احسست بسخونة زبره تقترب من طيزي ودفعه وأنا: “ ااااااااااااااوه او او وجعني كتيير.” فقال:” يا حماتي الغالية …أنا بس داخلت رأسه!” وصار يدخل زبره وانا اشهق واتنف بسرعة شديدة وزبره يحرق جوفي وصار ينيكني من طيزي وانا اتوجع حسيت طيزي تخدرت من الوجع وأخذ يدخل ويسحب فبدأت استمتع إلّا أن الوجع اكثر:

    “ اه اه وليد تعبنتي اه اه طلعه كفاية..” فسحب زبره من طيزي وحطه في كسي فارتحت ثم سحبه من كسي وأدخله طيزي وأخذ يسرع في نياكته طيزي إلى ان قذف حليب زبره في قعر طيزي ثم سحبه بعد ذلك وأحسست بمنيّه يسيل فوق فخذي. ظل زوج ابنتي وليد ينيك طيزي وكسي طول غيبة ابنتي لدرجة أني حملت منه لكني أسقطت الجنين.
    عرب نار ,سكس محارم ,سكس امهات ,افلام نيك ,سكس حيوانات.صور سكس,