Blogs DHNET.BE
DHNET.BE | Créer un Blog | Avertir le modérateur

حنان المراهقة وابن خالتها

حنان المراهقة وابن خالتها

اسمى حنان تربيت فى بيئة ريفية معقدة من كل شئ منذ صغرى وانا أشاهد أخوتى الصبيان يفعلون كل شئ دون حساب وانا أحاسب على كل فعل ، لم يشعر احد بى على الاطلاق ، وما أن وصلت الى الثالثة عشر حتى تفجرت انوثتى ولم يكن لى غير ابن خالتى الذى كان يشعر بى وبحاجتى الشديدة للجنس ، كنت اتمنى ان يأتى ليمارس معى الجنس ولم يكن عندى مانع من ان يفتحنى وقتما يحب ، ولكنه لم يفعل اى شئ لاعتبارات القرابة التى بيننا ، ولكننى لم أيئس كنت أحاول ان الفت نظره بشتى الطرق ، واخيرا حانت لى الفرصة عندما خل لى البيت وكنت فيه وحدى حيث ابى فى العمل وأخواتى لا يعودون الا مساء وامى عند اختها فى سفر جاء ابن خالتى كما اعتاد فأدخلته ، رغم انى كنت بملابس النوم الخفيفة جدا حتى انى لم اكم ارتدى سنتيان ، وعندما رأيت الدهشة فى عينه جذبته الى وقبلته مباشرة حتى ازيل اى حرج ، بل جذبته الى سرير فما كان منه الا ان استسلم لرغبتى ولكنه اشترط ان يبقى على عذريتى ، فوافقت وانا اعد العدة ليفتحنى فيما بعد كان اول مرة امارس الجنس فيها ولأننى كنت هايجة جدا فقد خلعت كل ملابسي امامه وفتحت له رجلى ليفعل ما يريد ، وبدأ يهيج أيضا وأخذ يمص كسى بنهم شديد وأنا اتوه من شدة اللذة ، واتمنى ان ينكني وأخلص ، ولكنه لم يفعل غير المص والتفريش فقط ، فأخذت ذبه فى فمى ومصصته وكأن امص مصاصة لذيذة جدا حتى اتى حليبه فى فمى ، ولم أهدأ حتى نزلهم على كل حته فى جسمى واخذت ادعك بهم جسمى بجنون ، ومن يومهم وتعلق بى وكننا ننتهز كل فرصة لنمارس الجنس بهذه الطريقة مرت اربع سنوات وكأنها أيام وزاذ تعلقه بى وتعلقى به ، كما أجبرنى اهلى على ارتداء النقاب بحيث لا يبدو من

افلام سكس محارم ,سكس محارم ,عرب نار ,سكس امهات ,سكس اخ واخته,صور نيك ,صور سكس ,
أى شئ ، ولا يعرفنى أى شخص فسهلوا على لقائى به دون ان يعرف احد ، وفجأة وجدت اهلى يوافقون على زواجى من رجل يكبرنى بعشرين عاما ويحددون موعد زفافى ، صرخت ورفضت ولكنهم عذبونى وضربونى حتى أوافق على الزواج من هذا الرجل الذى اكرهه كرها شديدا ، وامام هذا العذاب قررت أن أوافق على ان انتقم منهم جميعا من أهلى ومن زوج المستقبل ومن نفسى لأنى رديت بهذا الذل ، كان المتبقى على موعد زفافى نحو شهر ونصف ، وكنت اعلم مواعيد حبيب ومتى يكون فى البيت وحده ، فلبست النقاب فوق الجلباب ولم ارتدى تحته اى شئ لا سنتيان ولا كلت ، ذهبت اليه مسرعة وانا فى راسي خطة الانتقام ، طرقت الباب ففتح لى والنوم يداعب أجفانه ، ولم يكن مرتديا غير سليب فقط ، اسرعت الى سريرة وخلعت الجلباب لأبدو امامه كما ولدتنى امى ، ظن فى البداية اننى اريد ممارسة الجنس كما كنا نفعل فى الماضى ،ولكنى هددته بانه اذا لم يفتحنى الآن سوف اصرخ وأفضحه وكنت امسك بيد ذب صناعى حصلت عليه من احدى صديقاتى ، لم يجد مفر من الاستجابة لى وخلع ملابسة وكنت فى حالة هياج قصوى مصيت ذبه حتى شربت حليبه ، واخذ يمص لى حتى لم اعد استطيع الصمود ، امسكت ذبه ووضعته على كسى فزاد هياجه وهياجى وتصلب ذبه وكأنه قطعة من حديد فرفعت كسى فجاة ليدخل ذبه فيه ويزيل عذريتى ، فتحت رجلى على اخرها وجعلته يدخل ذبه الى اعماق كسى حتى أوشك أن ينزل لبنه ، أراد أن يخرج ذبه لينزل لبنه فى الخارج ولكنى عصرته وجعلته يكبه كله فى كسى ، وبالفعل كب كل نقطة فى كسى ونمت على ظهرى مدة بعد الانزال كنت اريد أن أحبل منه بأى وسيلة قبل موعد زفافى ، بعد ذلك توحش هو وكأن عذريتى كانت تمنعه من ابراز مواهبه فى النيك ، أخذنى مرة اخرى على السرير ورفع رجلى ودخل ذبه بعنف شديد جوه كسى مع امساك بزازى ومس شفيفي حتى اننى لم اشعر بانى فى هذه الدنيا من حلاوة النيك والمص معا ، وفجأة بدا يسرع فى النيك بقوة حتى كب لبنه فى كسى مرة ثانية ، قمت لغسل كسى من دم عذريتى ولبنه فدخل الى الحمام خلفى وبعد ان غسل كسى بيده اجلسنى على حافة البانيو وفتح رجلى ودخل ذبه وهات يا نيك فى كسى حتى اتى بحليبه لثالث مرة فى كسى ، بعدها اغتسلت وانصرفت وانا اوعده بتكرار هذه اللقاءات حتى موعد زفافى ، واصبحت كل يومين اذهب اليه لينكنى حتى اشبع من النيك ومن لبنه فى كسى وبقى .مر شهر وانا اذهب اليه ولم تاتى العادة الشهرية فقررت الذهاب إلى طبيب معروف بعمليات الترقيع لن الثمن ان ينك الفتاة قبل العملية ، كنت اعلم هذا منذ البداية ولم امانع فقد كنت اريد ممارسة الجنس بصورة عنيفة ، عندما ذهبت الى الطبيب حدد لى موعدا لاجراء العملية ، ولما ذهبت اليه سألنى عن موعد الزفاف اخبرته انه بعد اسبوعين ، فقال ان الوقت مبكرا وان العملية يجب ان تكون قبل الزفاف بيومين ثلاثة على الأكثر ، وطلب منى أن اخلع ملابسى ليكشف على ، فخلعت الجلباب ولم يكن اسفله شئ ، اغلق الباب من الداخل وخلع ملابسه واخذ كسى فى فمه يمصه بعنف لم اعهده من قبل حتى طلبت منه ان ينكني ، وبالفعل ادخل ذبه فى كسى الذى غرق من شدة اللذة ، حتى صب لبنه فى كسى ثلاث مرات ، وبعد ذلك طلبت منه ان يكشف على فعلا لتأكد من الحمل ، وأكد لى ذلك كانت فرحتى شديدة !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!



تحميل سكس ,تحميل افلام سكس ,سكس امهات ,عرب نار ,سكس حيوانات
ب

Écrire un commentaire

Optionnel